Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أنشطة

نشاط الحروف الإنجليزية | التدريب على الحروف الكبيرة والصغيرة

نشاط الحروف الإنجليزية لطفل الروضة

نشاط اليوم عن الحروف الإنجليزية والتدريب على التفريق بين الحروف الكبيرة والصغيرة .

يعاني بعض أطفال الروضة من مشكلة نسيان الحروف الإنجليزية أو عدم التفريق بين الحروف الكبيرة والصغيرة

لذلك قمت بعمل نشاط الحروف الإنجليزية بين الحروف الكبيرة الصغيرة بطريقة سهلة وبسيطة من موقع Lubnaschool 

مكونات النشاط :

  • كرتونة حجمها وسط
  • أعواد خشبية
  • طباعة ورقة الحروف الإنجليزية

الهدف من النشاط الحروف الإنجليزية :

  • دمج اللعب بالتعلم ليصبح أكثر متعة
  • التدريب على شكل الحروف الكبيرة والصغيرة
  • التآزر الحركي بين العين واليد

يمكنك أيضا مشاهد : نشاط الأشكال الهندسية

ملاحظة مهمة :

ملاحظة مهمة :

الألعاب التعليمية لا تهدف إلى الترفيه والتسلية فقط فهي ليست أنشطة استجماميه، بل هي عبارة عن أنشطة تم تصميمها للعمل على تحقيق أهداف تعليمية، حيث يتم من خلالها توظيف ميل المتعلمين الفطري للعب والذي يقترن بالمتعة في إحداث التعلم الفعال الذي يتم تعزيزه بالحماس والرغبة، ويُمكن تعريف مفهوم اللعب التعليمي بأنه:

  • نشاط موجه للتلاميذ ويقوم به هؤلاء التلاميذ لتنمية المهارات التي يمتلكونها والقدرات العقلية والجسدية والوجدانية التي يتمتعون به، كما أنه يحقق أيضاً التسلية والمتعة ويعتمد أسلوب التعلم عن طريق اللعب على استخدام أنشطة اللعب في تقريب المبادئ الخاصة بالعلم للتلاميذ، واكتساب المعرفة، وتوسيع آفاق التلاميذ المعرفية.
  • كما يُمكن تعريف اللعب التعليمي بأنه النشاط التعليمي المنظم الذي يعتمد على النشاط الخاص بالمتعلم والفاعلية التي يتمتع بها، وزيادة معدل دافعيته تجاه التعلم بالإضافة إلى أنه يعتمد على التفاعل بين التلاميذ ويهدف بذلك الوصول لأهداف تعليمية محددة، ويكون هذا النشاط تحت إشراف وتوجيه المعلم ويكتسب التلاميذ بواسطته المفاهيم والمعلومات.
فوائد استخدام الأنشطة التعليمية:

 

  • الألعاب التعليمية تناسب الأساليب التعليمية المختلفة.
  • تهيئ للأطفال المناخ المناسب للاستمتاع بالتعلم.
  • تتيح الفرصة للتلاميذ للممارسة والتدريب واستخدام مفاهيم التعلم.
  • تتيح  الفرصة للتلاميذ لاكتساب الخبرة العلمية ومشاركتها.
  • منح التلاميذ الخجولين الفرصة كي يشاركوا في الأنشطة المختلفة.
  • إمكانية خوض المخاطرة ومساعدة التلاميذ على المحاولة والقيام بالتجارب وذلك من أجل المتعة بدون خوف من التقييم والأخطاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى